جاري تحميل ... مدونة خليك الأول Be The First

مدونة خليك الأول Be The First

مدونة تعليمية ،هتلاقي فيها اهم الاخبار التعليمية والملازم والمراجعات لكل المراحل التعليمية. هتعرف كل الاخبار المحلية والعالمية الرياضية

إعلان الرئيسية

التسميات

أخبار ساخنة

إعلان في أعلي التدوينة


قصة الأضحية

رأى سيدنا إبراهيم عليه السلام في المنام أنه يذبح ولده إسماعيل، ورؤيا الأنبياء حق وهي أمر من الله تعالى ويجب تنفيذها، لم يتردد سيدنا إبراهيم في الامتثال لأمر الله وتنفيذ الرؤيا، إلا أنه أراد أن يختبر إيمان سيدنا إسماعيل عليه السلام فقال له: يا ولدي إني رأيت في المنام أني أذبحك، هنا لم يتردد سيدنا إسماعيل لحظة ولم يعترض ولكن قال له، يا أبت أفعل ما أُمرت به.


سيدنا إسماعيل عليه السلام

أخذ سيدنا إبراهيم سيدنا إسماعيل في مكان بعيد عن والدته هاجر حتى لا تشفق عليه وتعترض وتكون عائق أمام سيدنا إبراهيم في تنفيذ ما أمر الله تعالى به، ونحن نعلم جميعًا أن قلب الأم هو فطرة من الله تعالى فالأم تضحى بنفسها من أجل أولادها، وعندما ذهب سيدنا إبراهيم مع إسماعيل في مكان بعيد أحتضن سيدنا إبراهيم ولده وهو يبكي ويقبله وكانت هذه لحظة الوداع كما ظن سيدنا إبراهيم حينها.

ثبات سيدنا إسماعيل

بدأت قصة الأضحية لما وجد سيدنا إسماعيل والده مشفق عليه أمره أن يربطه بشدة حتى لا يفك قيده، كما أمره أن تكون السكينة حامية حتى لا يتأذى عند الذبح، وعندما وضع السكين على رقبة سيدنا إسماعيل وجدها لا تذبحه ولا تجرح، هنا نزلت قدرة الله تعالى من السماء وفدى الله تعالى سيدنا إسماعيل بكبش كبير.

قصة الأضحية للمسلمين

نزل كبش من السماء وكان هذا الكبش فداء سيدنا إسماعيل، وذبح سيدنا إبراهيم هذا الكبش باعتباره هبة من الله تعالى لهما بعد أن أثبتوا نواياهم الطيبة في تنفيذ ما أمر الله جل وعلا به، فرح سيدنا إبراهيم بهذا الكبش بشدة وصارت هذه سنة للمسلمين حتى يومنا هذا، كما تعلمنا طريق الذبح الصحيحة وهي الذبح من الرقبة وذكر اسم الله تعالى على الأضحية.

عيد الأضحى

جاء سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم وجعل هناك عيدين للمسلمين، عيد الفطر ومدته يوم واحد بعد شهر رمضان المبارك، وعيد الضحى وهو اليوم العاشر من ذي الحجة ومدته 4 أيام، حيث يذبح الناس فيه الأضحية سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم وامتداد لأثر سيدنا إبراهيم وولده إسماعيل.

العبرة من القصة

في قصة الأضحية العبرة منها أن الإنسان عليه أن يقوم بتنفيذ ما أمر الله تعالى به، ويعلم أن أمر الله فيه رحمة للإنسان، والحكمة أن الأنبياء هم أكثر الناس أيمانًا وانهم مثل البشر تمامًا وقعوا في عدة أختبارات و أثبتوا عمق إيمانهم بالله تعالى.
المصدر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال